أخلاقيات العمل وقواعد السلوك، والتسلية وتضارب المصالح

 

1- الهدف :


  • يتوجب على موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أن يحافظوا على أعلى المعايير الأخلاقية في تسيير شؤون العمل، سواءًعلى المستوى المهني أوالشخصي. الهدف من هذا الكتيب هو ضمان أن كل موظف يقوم بإدارة أموره وأمورمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بأعلى درجات النزاهة والتي تتوافق مع القوانين والأنظمة بطريقة تمنع أي فائدة أوربح شخصي. نظراً للعلاقات الوثيقة بين مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وحكومة أبوظبي فإن أهمية التقيد بالسياساتالمدرجة في هذا الكتيب لايمكن المبالغة في التشديد عليها.
  • يجب أن تطبق هذه السياسات بمجملها على جميع الموظفين( بما في ذلك التعينات المباشرة، المتعاقدين المؤقتين، الأطباء المتدربين، المتدربين، المتطوعين، الاستشاريين، المعارين، الإداريين….إلخ.
  • في جميع الأحوال ينبغي على الموظفين تجنب وضع أنفسهم أوضاع قد تؤدي إلى خرق التزاماتهم الأخلاقية، أو في حالة شك إذا ما كان عمل أو اقتراح قد يشكل انتهاك لهذا الكتيب، يرجى الرجوع إلى مديرك المباشر أو أي عضو من أعضاء الموارد البشرية في مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.

 

2- قيّم مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل:


  • على كل موظف أن يبذل جهده خلال فترة مناوبته كلها للالتزام بقيممركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل (على النحو المبين أدناه)في كل جوانب وظيفته بما في ذلك وبدون تحديد، الحفاظ على الوقت، التعامل مع الموظفين الآخرين والسلوك الشخصيو المهني. جوهر قيم مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل هي :
  • النزاهة: الالتزام بأعلى معايير الإحترافية وأخلاقية المهنة والمسؤولية الشخصية. وجدارة الثقة الموضوعة من قبل المرضى.
  • الجودة: الحفاظ على أعلى المعايير وتحقيقها من خلال القياس المستمر وتحسين نتائجنا.
  • الرحمة: تقديم أفضل رعاية، معاملة المرضى وعائلاتهم بكرامة ورأفة وتعاطف.
  • العمل بروح الفريق الواحد: تقدير مساهمات الجميع ودمج المهارات الشخصية لكل من طاقم العمل بتعاون غير مسبوق.
  • الثقة: كسب ثقة مرضانا وعائلاتهم وثقة المجتمع الذي نخدمه.
  • التنوع: أن نكون شاملين: احتضان وتقدير الخلفيات الثقافية المتنوعة والآراء والخبرات المختلفة.
  • الانجازات : السعي نحو التميز في كل ما نقوم به. ينصب تركيزنا على التحسين المستمر والتقدم وتحقيق كل أهداف الأشخاص والفريق.

 

3- الاحترام واللغة:


  • إن من أكبر التحديات التي يواجهها أي مكان عمل متعدد الثقافات هو اختلاف اللغة والخيارات التي نتخذها للتعبير عن أنفسها. فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل نؤمن بأن كل طاقمنا سوف يظهر الاحترام لبعضه البعض وسوف نسعى للحفاظ على أعلى معايير السلوك الشخصي .
  • بعبارات بسيطة هذا يعني تجنب استخدام مفردات نابية أو مفردات ممكن أن تكون جارحة. إذا كان لديك أي شك باختيارك للكلمات فتوقف أو ابحث عن طريقة أخرى للتعبير عن نفسك ،معظمنا يقوم بذلك تلقائياً ولكنه شيئ جيد التفكير ملياً في بعض الأحيان بعادانتا اللغوية اللاشعورية.
  • ابداء الحرفية وإظهارالإحترام لزملائنا أيضاً مهم وعلى الجميع أن يراعو محتوى مواضيع أحاديثهم – بالأخص في الأماكن العامة. تجنب أي أحاديث ممكن أن يعتبرها الزملاء نميمة أونقاشات تتضمن تبادل معلومات قد تكون خاصة أو متضمنة بيانات مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.

 

4- الترفيه والهدايا:


  • قد تقدم هدايا أو ترفيه مناسبة أو ضرورية ومعقولة من قبل موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل لطرف ثالث على نفقة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. وتخضع لموافقة الإدارة العليا بشرط مايلي:
  • أن يكون الطرف الثالث قدم عمل كبير واستراتيجي مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • ان تكون الترفيه والهدايا متوافقة مع الإحترافية والأخلاق والممارسات المهنية.
  • يجب التصريح والموافقة على هذه الهدايا إلا في حال وجود أسباب استثنائية.
  • يجب أن تكون الترفية والهدايا الممنوحة ذات قيمة محدودة بمافيه الكفاية والشكل الذي لا تفسر على أنها رشوة.
  • ان لا تعتبر الترفيه والهدايا المقدمة على انها انتهاك للقوانين المعمول .
  • التصريح العلني لأي حقيقة أو تفصيل لن تحرج إدارة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أو موظفيها.

 

5- الترفيه والدفعات المقدمة لموظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل:


  • حسن الضيافة سواءً المقدمة او المتلقاة هي جزء من الأسس العامة لعلاقة عمل جيدة.في حال عرضت عليك (عدا عن عرض ذو طبيعة صغيرة مثل غداء) يجب عليك مناقشته مع مديرك قبل قبوله.في ال اعتبر عرض الضيافة غير مناسب ربما يطلب منك رفض الدعوة.

خاصةً:

  • على موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أن لايسعو، أو يقبلو لأنفسهم أو لغيرهم أي هدايا، خدمات، ترفيه، دفعات، وأن لا يسعو أو يقبلو قروض شخصية ما عدا القروض التقليدية بأسعار السوق من مؤسسات مالية او أشخاص أو منظمات تسعى للحصول على أعمال تجارية مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أو منافس لها.
  • معايير صارمة اذا لزم الأمر يتوقع من كل موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل التصريح مع احترام الهدايا، الخدمات، التخفيضات والترفيه من أي نوع من العملاء والموردين. الهدايا المقدمة لك أو لعائلتك من عملاءمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل والموردين تعتبر من ممتلكاتمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • يمنع منعاً باتاً استخدام ممتلكات العملاء والموردين (مثل السيارات – منازل العطل…. إلخ ) من قبل موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل ( بما في ذلك عائلاتهم وأصدقائهم) لأي استخدام شخصي.
  • يمنع منعاً باتاً قبول هدايا نقدية أو ما يعادل النقدية مثل الأسهم أو غيرها من أشكال الأوراق المالية وبأي قيمة لأن ذلك قد يتعارض مع تداول الأسهم وسوء معاملة السوق أو لوائح التداول هنا أو في أي ولايه قضائية أخرى. لتجنب أي شك يجب عليك التواصل مع مديرك المباشر في حال تورطك في أي تداول للأوراق المالية.

 

6- تضارب المصالح:


  • على موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل السعي لتجنب أي موقف يتضمن أو قد يتضمن احتمالية تضارب المصالح بين مصالحهم الشخصية ومصالح مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. بالاضافة إلى كل نواحي واجباتهم على موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل المتعاملين مع العملاء، الموردين، المتعاقدين، المنافسين أو أي شخص يسعى للعمل مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل عليهم دائماً العمل للمصلحة الفضلى لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • على كل موظف التصريح الفوري وتوجيهه مكتوباً لمديره المشرف لأي وضع يتضمن أو قد يتضمن تضارب مصالح. هذا التضارب يتضمن ولكن لا تقتصر على :
  • امتلاك مصلحة مالية شخصية مباشرة أو غير مباشرة في أي من مشاريعمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • ملكية من قبل موظف أو أي فرد من أفراد عائلة موظف والذي يمتلك مصلحة كبرى في مشروع خارجي يعمل أو يسعى للعمل مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أو أي منافس له.
  • القيام بدور سمسار وسيط أو حتى لمصلحة الشخص نفسه أو لطرف ثالث في المعاملات التجارية الخاصة أو التي ممكن أن تخص مصالحمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • أي اتفاقات أو ظروف تتضمن او عن طريق بشكل غير مباشر أحد أفراد عائلات الموظفين أو أي شخص ذو علاقة أخرى به والتي قد تثني الموظف عن العمل للمصلحة الفضلى لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • استخدام أموالمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل لأهداف شخصية أو غير شرعية أو غير مهنية أو غير أخلاقية.

 

7- تضارب الالتزام:


  • بمجرد قبول الموظف للعمل بدوام كامل ( أو أي ترتيب آخر) مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل، يدين هذا الموظف بالالتزام لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. يتوقع من كل الموظفين التفاني يولائهم المهني والتام وبوقتهم وجهدهم لخدمة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. قد يقوم بعض الموظفين في بعض الأحيان بالإنخراط في عمل احترافي خارجي فيما يصب في مصلحة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل كما في مصلحتهم الخاصة ، لكن مثل هذه الإلتزامات تخضع لموافقة خطية من إدارة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. وفي كل الأحوال مثل هذه الالتزامات الخارجية يجب أن لا تؤثر على أدا أو واجبات هذا الشخص فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • يتوقع من الموظفين ان يبرهنوا على أعى درجات الخبرة في مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل ونتيجة لذلك قد يتطلب ذلك منهم في بعض المناسبات لتقديم النصيحة لأطراف ثالثة كإستشاريين. عروض العمل كإستشاري يجب أن تعرض على الإدراة العليا للموافقة عليها قبل قبول العمل. في حال تم الموافقة على العمل كإستشاري يجب على الموظفين ضمان أن لا يتعارض العمل الإضافي مه أهدافمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل او لا يتعارض مع أدائهم ومسؤولياتهم فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • يجب التصريح عن أي احتمال للتضارب الإلتزام من قبلك أو معرفتك لإحتكال تضارب الإلتزام لأي شخص آخر للإدارة العليا.و يتم حل المواضيع المتعلقة بتضارب الإلتزام بالتنسيق مع الإدارة العليا والمسؤول ذو الصلة او الشخص ذو الصلة ضمنمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وإعلام قسم الموارد البشرية فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بالتحديثات وفقاً لذلك.

 

8- المعلومات السرية:


  • نظراً لطبيعة وحساسية عمل مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وعلى وجه الخصوص فوائد العلاقة الخاصة لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل مع حكومة أبو ظبي يمنع منعاً باتاً الكشف عن أي معلومات سرية ( كما هو محدد أدناه ) زود بها أو اطلع عليها من قبل الموظفين (سواءً شخصياً أو عبر الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى، بغض النظر إذا صرح بأنها سرية ) لغير العاملين فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بدون الحصول على إذن مباشر عن الشخص أو دارة الشؤون القانونية. علاوة على ذلك ،يجب عدم مشاركة المعلومات السرية إلا مع الإستشاريين المحترفين فيمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل على مبدأ العلم بالشيء. في حالة الشك في كون المعلومات يمكن الكشف عنها أو ذات طبيعة سرية فهي مسؤولية كل موظف التحقق مع المشرف المباشر عنه أو مع إدارة الشؤون القانونية قبل القيام بالتصريح عن مثل هذه المعلومات. على كل الموظفين ممارسة سلطتهم التقديرية عند مناقشة أمور متعلقة بالعمل في ظروفهم العادية بعيداًعن المكتب ( على سبيل المثال، على الغداء، على الطائرة،في المنزل ….إلخ ) وحتى في مبنى العمل (مثل المصاعد).
  • إذا تطلب الأمر الكشف عن المعلومات السرية لطرف ثالث (أي شخص أو مؤسسة لا تنتمي أو من غير موظفي مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل مباشرةً) بموجب القانون أو لأي هدف آخر يجب الحصول على موافقة خطية، على سبيل المثال في حال التواصل مع مشروع جديد أو أي شيئ مرتبط بعملك أو بعمل مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل يجب عليك التأكد من أن متلقي هذه المعلومات السرية سوف يعاملها بسرية تامة، عند الضرورة وفي حال إبرام أتفاق سرية مناسب مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل يجب أن يتم إدخال انفاق السرية حيز العمل قبل الكشف عن المعلومات السرية للطرف الثالث. النموذج الأول : رسالة سرية من «طرف واحد» والنموذج الآخر اتفاق سرية ” متبادل من الطرفين” يتم اختيار النموذج المناسب بناءاًعلى اذا ما كانت المعلومات السرية سوف تشارك فقط من قبل مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بذلك يكون اتفاق رسالة سري من طرف واحد هو المناسب. أو اذا كان تبادل المعلومات السرية سيكون متبادلاً فإن اتفاق سرية متبادل ين الطرفين هو المناسب. يجب على إدارة الشؤون القانونية الموافقة على على جميع المسودات المبدئية قل توزيعها، علاوة على ذلك، كل الإتفاقات السرية / إن كانت تستخدم نماذجنا أو لا / يجب مراجعتها والموافقة عليها من قبل الإدارة القانونية.
  • أحكام السرية الواردة في هذا الكتيب تظل سارية المفعول وفعالة حتى في حال إنهاء عقد او انتهاء مدة عقد أي موظف، أو أي ارتباط مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل. وأي خرق لهذه القواعد قد يؤدي إلى صرف مباشر من الخدمة و/ أو اجراءات قانونية.
  • المعلومات السرية تعني كل المعلومات بغض النظر عن طبيعتها والمتعلقة كلياً أوجزئياً بعمل أو شؤونمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل، والتي :
  • التي زودت بها من قبل أو بالنيابة عن مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل كتابةً أو شفهياً وسواء كان ذلك قبل أو بعد تاريخ العقد التوظيف.
  • التي تم الحصول عليها من قبل الموظف كتابةً أو شفهياً أثناء أو عقب مناقشة مع الإدارة، الموظفين، العملاء، الموردين، الوكلاء أو الإستشاريين التابعين لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • المكتسبة من خلال المراقبة من الموظف في المكتب او في أي ٍمن المباني التابعة لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أو مورديها أو عملائها.
  • المتكونة من التقارير، التحليلات، المصنفات، الدراسات أو أي وثائق أخرى أعدت من قبل، أو بالنيابة، أو لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • المعلومات السرية لأي أطراف ثالثة في مقرات مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل تخضع أيضاً للحماية. يمنع تماماً جلب مواد سرية لطرف ثالث إلى مكاتب مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بدون موافقة خطية لهذا الطرف. كما يحظر أي نسخ غير قانونية لبرامج الكومبيوتر. المعلومات السرية تتضمن معلومات المرضى، أو مسائل العيادة في الأماكن العامة بما في ذلك وسائل التواصل الإجتماعي حتى عندما لايتم ذكر الإسم. هذا التحذير ينطبق على مواقع التواصل الإجتماعي، الفيسبوك، المدونات، البريد الإلكتروني، تويتر، وأي وسيلة من وسائل الإتصال الإلكترونية الأخرى.

 

9- التعامل ومعاملة الزملاء:


  • عامل زملائك باحترام واعمل معهم باحترافية وبإسلوب متعاون ، ومن الضروري إدراك أن للآخرين الحق في تبني آراء مختلفة.
  • الاعتراف بالخبرة والممارسة التي يتمتع بها الزملاء واحترام المساهمين والموظفين المشاركين في رعاية المريض وفي تطويرمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • تواصل بوضوح وفعالية وباحترام وحزم مع الممرضين ومختصي الرعاية الصحية المعنيين برعاية المريض خاصة عند إحالة أو نقل العناية إلى شخص آخر من طاقم التمريض أو احترافيي الصحة، أطباء، أو مزودي الخدمة في مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • ينبغي أن يكون سلوكك تجاه زملائك ينطوي على الاحترامو أن لا يتضمن اللامبالاة والتسلط، الإعتداء لفظياً أو مضايقة أو التمييز. لا تقم بمناقشة الزملاء في الأماكن العامة أو في وسائل التواصل الإجتماعي. هذا التحذير ينطبق على مواقع التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك، المدونات، البريد الإلكتروني، توتير، ومواقع التواصل اللإلكترونية الأخرى.
  • اعمل مع زملائك ومدير الممرضين وإدارة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل لمراقبة نوعية عملك والحفاظ على سلامة هؤلاء الذين هم في رعايتك.
  • ادعم وراقب وعلم زملائك وو أعضاء فريق الرعاية الصحية، خاصة الذين لا يملكون الخبرة مثلك.
  • تدخل لوقف الممارسات غير الآمنة، غير الكفوءة وغير أخلاقية أو غير قانونية، ناقش هذه الممارسات مع المتورطين فيها . أبلغ مدير التمريض أو إدارة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل في أقرب فرصة ، لا تناقش أو تثرثر أو تتحدث مع زملائك أو طرف ثالث أو أطراف بل اتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المرضى.

 

10- احترام المرضى:


  • الإلتزام بالقواعد السلوكية لهيئة صحة أبوظبي والتصرف بانسجام مع أطر الممارسةو الخدمات التي تعاقدت معها.
  • عدم الحضور للخدمة في الوقت المناسب هو إساءة خطية نظراً لطبيعة الخدمات وضرورة رعاية المرضى التي ارتبط معهم مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل، إن واجبك الأخلاقي تجاه المرضى يحتم عليك التأكد أن لا ييكون المريض في خطر في أي نقطة.عدم الحضور للخدمة بدون موافقة مسبقة من مدير الممرضين أو إدارة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل يشكل خرق للقواعد السلوكية وقد يجعلك عرضة للمسائلة القانونية.
  • احترام كرامة المرضى وعائلاتهم ومعاملتهم بلطف ومراعاة، عرف عن نفسك وعن دورك في رعايتهم.
  • اتخذ الإحتياطات والتداير اللازمة للتأكد أن البيئة ونمط العناية يسمح للمرضى ولعائلاتهم وممثليهم بالحفاظ على خصوصيتهم وكرامتهم.لا تقصر في الرعاية الممنوحة للمرضى لأنك تعتقد بأن تصرفات المريض وتصرفات عائلته ومممثليه قد أدت إلى حالته الحالية.
  • لا تفرض معتقداتك السياسية، الدينية والثقافية على المريض، وتدخل إذا رأيت أحد أعضاء مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل يقوم بذلك.
  • اتخذ خطوات لتقليل الخطر والتأكد من أن رعايتك لا تضر بصحة وسلامة المريض.
  • تأكد من أن الرعاية النقدمة مناسبة ثقافياً ومقبولة من قبل المرضى وفقاً للعادات والمعتقدات الثقافية المحلية. يجب أن تحاول تعزيز الوصل للخدمات التي تلبي المعتقدات الدينية والثقافية والسياسية للمريض ( على سبيل المثال، معرفة أوقات الصلاة، زيها،…. إلخ).
  • احترام حق المريض في الشكوى ورد عليها بالعمل معهم على حل تلك المسائل.

 

11- توفير الرعاية:


  • كن متاحاً بسهولة للمرضى والزملاء عندما تكون في الخدمة.
  • حدث مهاراتك الحرفية والمهنية دائماً.
  • اعرف وأعمل في حدود اختصاصك وفي نطاق مجالك.
  • اطلب النصيحة والمساعدة من زملائك خاصة عندما قد تتعرض العناية للخطر بسبب قلة معرفتك أو مهارتك.

 

12- السلوك المهني :


  • يجب التصريح عن أي مصلحة شخصية أو مالية أو تجارية قد تضر بحكمك المهني.
  • عدم سوء استخدام منصبك المهني للترويج أو بيع منتج أو خدمات لمنفعتك الخاصة.
  • احترام ممتلكات مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وممتلكات المرضى الذين في رعايتك. وكفرد من مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل قد يكون نفوذ للمعلومات المالية، المعدات الطبية والمؤن. من مسؤوليتك الأخلاقية والتزامك في حدود هذه القواعد السلوكية بالتأكد أن لا تتورط أو تساعد في السرقة من مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل، أو من كادرمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل (الزملاء الآخرين، الإدارة، المرضى، عائلات المرضى أو ممثليهم، الموردين أو اي شخص آخر، مثل هذا التصرف يعتبر غير قانوني وفقاً لقانون دولة الإمارات العربية المتحدة وقد تؤدي بالموظف للمسائلة القانونية.
  • الحفاظ على الحدود المهنية بينك وبين المرضى وأفراد عائلاتهم وممثليهم المشاركين في رعايتهم. يمنع منعاً باتاً التورط بسلوك جنسي أو حميم أو علاقة مع المرضى الذين هم في رعايتك أو مع المقربين منهم. ابق حياتك الشخصية وحياتك المهنية منفصلة قدر الإمكان. تجنب العلاقات على الإنترنت مع مرضى حاليين أو سابقين. لا تستخدم وسائل التواصل الإجتماعي او التواصل الإلكتروني لبناء أو مواصلة علاقات مع المرضى أو عائلاتهم أو ممثليهم.

 

13- إنهاء عقد عمل موظف كما ينص قانون العمل الإماراتي المادة 120 :


يحق لصاحب العمل أن يفصل العامل دون إنذار في أي من الحالات التالية:

  • إذا كان العامل قد اتخذ هوية أو جنسية أو قدم شهادات أو وثائق مزورة.
  • إذا كان العامل في فترة التدريب أو وقع الفصل أثناء فترة الإختبار أو في نهايتها.
  • إذا قام العامل بخطأ كبير نتج عنه خسارة مادية كبيرة لصاحب العمل، بشرط أن يبلغ دائرة العمل بالحادث خلال 48 ساعة من معرفته بالحادثة.
  • إذا كان العامل عصى تعليمات احترام السلامة الصناعية أو سلامة مكان العمل، شرط أن تكون التعليمات مكتوبة ونشرت في مكان ظاعر للعيان، وفي حالة العمال الأميين والذين اطلعوا عليه شفهياً.
  • إذا كان العامل لايؤدي واجباته الأساسية بموجب عقد توظيفه واستمر في مخالفته لها على الرغم من حقيقة أنه كان موضوع تحقيق مكتوب لهذا السبب وأنه حذر من فصله في حال استمر هذا التصرف.
  • إذا قام العامل بإفشاء أي سر من أسرار المنشأة الموظف فيها.
  • إذا صدر حكم نهائي بالعامل من محكمة مختصة بجريمة مخلة بالشرف والأمانة او الآداب العامة.
  • إذا تم العثور على العامل في حالة سكر وتحت تأثير المخدرات في ساعات العمل.
  • إذا قام العامل خلال أوقات العمل بالإعتداء على صاحب العمل، المدير المسؤول أو أي زميل عمل.
  • إذا تغيب العامل عن عمله بدون سبب مبرر لأكثر من 20 يوم غير متتالية أو أكثر من سبعة أيام متتالية.

سياسة التبليغ

 

1- الهدف:


الهدف من هذه السياسة هو وضع اجراءات واضحة المعالم للموظفين الذين يرغبون في الإبلاغ عن مخاوف مشروعة حول ممارسات خاطئة أو غير لائقة في مكان العمل وغير قادرين على القيام بذلك من خلال الإجراءات المعمول بها أو من خلال قنوات الإتصال .لا ينبغي النظر لهذه السياسة على أنها وسية للتحايل على الاجراءات المعمول بها أو قنوات الإتصال.

إذا كان لديك شك – بلغ ! هذا ينطبق على ما اذا كنت موظفاً دائماً، وكالة أو موظف مؤقت أو متدرب أو متطوع.

2- نطاق السياسة :


  • هذه السياسة تغطي المخاوف حول مخالفات في مكان العمل من قبل المدراء، الموظفين،كادر الوكالات، المتدربين، متطوعين، أو أيي شخص مرتبط بعمل مع مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • هذه السياسة تغطي مخاوف حول مخالفات العمل المزعومة في مكان العمل وفي أي مكان عمل ذو صلة خارج مكان العمل. على سبيل المثال، رحلات العمل والمناسبات الإجتماعية ذات الصلة بالعمل .

 

3- السلوكيات الخاضعة للتبليغ:


  • القائمة التالية، وهي غير شاملة، تعطي أمثلة عن الممارسات الخاطئة أو المخالفات للإبلاغ عنها:
  • سوء التصرف في الرعاية.
  • ضعف جودة الرعاية/الإهمال.
  • الإختيال في اتمام استمارات المطالبات، السجلات، الملاحظات الطبية، بيانات مراقبة الأداء.
  • تزوير أو تعديل أي شيك مصرفي أو حوالة مالية أو أي وثيقة مالية أخرى تعود مليكيتها او متعلقة بمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • اختلاس الأموال، واللوازم أو غيرها من الأصول.
  • مخالفات في التعامل أو الإبلاغ عن الأموال أو المعاملات المالية.
  • التربح نتيجة للمعرفة الداخلية عن نشاطات مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • الكشف عن معلومات سرية أو خاصة لأطراف خارجية.
  • قبول أو طلب أي شيئ ذو قيمة مادية من المقاولين والموردين أو الأشخاص الذين يأمنون المواد لمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل.
  • تخريب أو إزالة أو استخدام غيرالملائم للسجلات أو الأثاث والتجهيزات والمعدات.
  • أي سوء تصرف مالي، مخالفات أو تزوير.
  • عدم الإمتثال للقوانين واللوائح .
  • نشاط إجرامي.
  • سلوك غير لائق أو سلوك غير أخلاقي.
  • خرق للعقد.
  • تعريض السلامة والصحة للخطر.
  • إلحاق الضرر ببيئة العمل.
  • الإتصال غير الرسمي بوسائل الإعلام.
  • محاولات إخفاء أيٍ من أعلاه.

 

4- الخصوصية :


  • يدرك الموظف أنه خلال فترة التعيين سوف يكون لديه وصول إلى معلومات سرية.
  • لا يجب على الموظف (باستثناء في المضمار المناسب لواجبات الموظف ) سواءً خلال فترة التعيين أو بعد صرفه من العمل أن يستخدم أو يصرح بهذه المعلومات لأي شخص أو أي شركة أو أي مؤسسة مهما كان ( وعليه ان يبذل جهده في منع نشر أو كشف) أي معلومات سرية.

هذا لاينطبق على:

  • أي استخدام أو كشف مرخص به من قبل الشركة أو ملزم به بفعل القانون.
  • أية معلومات والتي سبق أن وجدت ، أو تأتي ل، المجال العام ، غير المعلومات التي غير مصرح للموظفين الكشف عنها.

 

5- حماية المبلغين:


  • يقوم مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بالحفاظ على سرية الشخص المبلغ إلى أقصى حد في الحدود المشروعة للقانون وخلال أي تقييم أو تحقيق يلي ذلك.
  • هوية الموظف الذي قام بالإدعاء سوف تظل سرية وتقتصر على لجنة التحقيق طالما أنها لا تعيق أو تفشل أي تحقيق.
  • إن عملية التحقيق قد تكشف عن مصدر المعلومات إلى الأشخاص المعنيين بالتحقيق كنتيجة بتقرير التحقيقات. ربما يحتاج الموظف الذي بلغ لتقديم المساعدة كجزء من الأدلة المطلوبة.

 

6- اجراءات تقديم البلاغ :


  • على الموظف تقديم البلاغ عن طريق البريد الإلكتروني whistleblowing@cmrc.ae
  • من الضروري أن يكون موضوع أي رسالة من هذا النوع (wistleblowing) وعلى البلاغ أن يتضمن أسماء الموظفين المبلغين.
  • على اموظفين الذين يقدمون البلاغات أن يفعلو ذلك في حالة :
  • حسن النية.
  • الإعتقاد المهني بأن الموضوع المبلغ عنه يظهر سوء تصرف مهني، أو سوء سلوك.
  • ان يحصل على ( ليس بالضرورة بشكل كامل ) تفاصيل داعمة ومناسبة وأدلة.
  • لا يجب على الموظفين المبلغين أن :
  • الإتصال بالشخص المشتبه به في محاولة لتحديد الوقائع أو اصلاح خطئه.
  • مناقشة القضية، الحقائق، المشتبه بهم، الإدعاءات مع أي شخص باستثنائ لجنة التحقيق خاصة إذا طلب منه ذلك من قبلها.

 

7- اجراءات التحقيق :


  • يتم تعيين لجنة التحقيق من قبل الرئيس التنفيذي أو رئيس مجلس الإدارة في حال كان الرئيس التنفيذي هو موضوع البلاغ. ستقوم لجنة التحقيق في النظر بالمعلومات المتاحة لهم وتقرر:
  • الشخص الذي سوف يقود التحقيق.
  • الإجراء أو الإجراءات التي يجب اتباعها.
  • نطاق التقرير الختامي.
  • سيتم إجراء أي تحقيق بحساسية وبأسرع وقت ممكن.يشمل التحقيق ولكن غير محدود بالخطوات التالية :
  • سيتم الحصول على التفاصيل الكاملة للإدعاء.
  • سيتم التحقيق بالإدعاء بشكل كامل.
  • اسيتم إعلام الشخص الذي قدم البلاغ بنتائج التحقيق في الوقت المناسب وبشكل مناسب بأي اجراءات اتخذت.
  • في الوقت المناسب ( ورهناً بتقدم ووضع التحقيق ) سوف يبلغ الشخص المبلغ عنه وسوف يسمح له التعليق والطعن بنتائج التحقيقات أمام لجنة التحقيق قبل أن ينتهي التحقيق.
  • في بعض الحالات قد يكون من الضروري إحالة المسالة إلى سلطة خارجية للمزيد من التحقيق، خاصة إذا في حالات الادعاءات التي تمس سوء استخدام الأموال.

 

8- الخلاصة :


  • تم تصميم سياسة التبليغ للحفاظ على مستويات عالية من نزاهة وسمعة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وتم تطبيقها لطمأنة الموظفين الذين يطبقون هذه السياسة ليقوموا بالتبليغ بحسن نية عن الممارسات الخاطئة في مكان العمل وعلى أنهم لن يتم صرفهم، أو يكونوا ضحية أوممارسة التمييز ضدهم كنتيجة لتقديم مثل هذا البلاغ.

سياسة مكافحة الرشوة والفساد

 

1.مقدمة


إن مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل المشار إليه كشركة تلتزم بإدارة وتسيير كامل الأعمال بطريقة صادقة وأخلاقية. كما أن المعايير الأساسية للنزاهة والتي يعمل بموجبها مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بدقة تحظر الرشوة أوأي طرق دفع غير ملائمة أخرى في أي من عملياتها التجارية.
إن سياسة مكافحة الرشوة والفساد تعكس جهود الشركة لتنفيذ وتطبيق نظام فعال لمواجهة أنشطة الرشوة والفساد.
تم تصميم هذه السياسة للحد من مخاطر أنشطة الرشوة والفساد التي تحدث والتأثير الجنائي على سمعة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل والأطراف المتعاقدة مع الشركة.

  1. 2.رؤية


  • هذه السياسة تنطبق على جميع الموظفين سواء بدوام كامل أو بدوام جزئي المتدربين والموظفين المعارين والأطباء المتدربين وكلاء واستشاريين وبائعين وممثلين (المشار لهم جميعهم كأصحاب المصلحة).
  • كل أصحاب المصلحة لديهم مسؤولية شخصية ومهنية والتزام بإجراء الأنشطة التجارية الخاصة بمركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل أخلاقيا وبما يتفق مع سياق هذه السياسة وسياسات مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وعدم القيام بذلك سيؤدي إلى اتخاذ إجراءات تأديبية بما في ذلك الفصل والمسؤولية الجنائية.
  • على جميع أصحاب المصلحة تأكيد أنهم قرأوا وفهموا هذه السياسة وأنهم وافقوا على شروطها كجزء من عمليات التقييم التعاقدية الجارية بينهما.
  • في حال تم اختراق هذه السياسة من قبل أي طرف يحتفظ مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بحق إنهاء الاتفاق التعاقدي في المكان ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية.
  • يجب تعويض صاحب المصلحة من قبل من خرق السياسة.
  • صاحب المصلحة في خرق هذه السياسة عليه تعويض والدفاع وحفظ وإبراء ذمة وحماية وتبرئة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل، المساهمين والمديرين والموظفين والوكلاء والممثلين من وضد جميع المطالبات والمطالب والالتزامات والدعاوى والإجراءات والأضرار والخسائر والتكاليف من كل نوع ومهما كانت طبيعتها بما في ذلك ودون قيود تكاليف المحكمة ورسوم ونفقات التحقيق وأتعاب المحامين الناتجة عن انتهاك هذه السياسة.

إن مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل لا يتسامح مع ممارسات الرشوة والفساد بأي شكل أو في أي مكان وتقع المسؤولية على عاتق جميع العاملين المتورطين بأي وقت في الاستعانة بخدمات جهات خارجية (الاستشاريين والموردين أو المستشارين، الخ) لضمان أن هؤلاء الأفراد تم توعيتهم بمضمون سياسة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل لمكافحة الرشوة والفساد في بداية الارتباط وعلى أساس منتظم بعد ذلك.

2.1 هذه السياسة تغطي:
•الرشوة والعمولات.
•دفعات التسهيلات.
•الموظفين العموميين.
•الهدايا والضيافة والنفقات
•أي نشاط آخر غير لائق قد يندرج تحت تعريف الرشوة والفساد.

  1. 3. السياسة


3.1. الرشاوى والعمولات

3.1.1  تشمل الرشاوى مايلي..

  • عند تقديم ميزة مالية أوغيرها إلى أي صاحب مصلحة بنية مكافأتهم لأداء واجباتهم ومسؤولياتهم بشكل غير مناسب.
  • عند طلب عينات مالية أو غيرها أو الموافقة على قبولها من قبل شخص آخر بنية مكافأتهم لأداء واجباتهم ومسؤولياتهم بشكل غير مناسب.

من الممكن أن تأخذ الرشاوى العديد من الأشكال.. على سبيل المثال.

  • الأموال (النقدية أو ما يعادلها) هدايا غير معقولة أو الترفيه أو الضيافة.
  • من الممكن أن تشكل الرشوة النموذجية الغير مباشرة قضية حيث توظف الشركة وكيل تجاري لمساعدته على ربح صفقة ويتم رفع عمولة للوكيل على أساس نسبة مئوية من عائدات الصفقة ويتم تمرير جزء من تلك العمولة إلى وكيل ثالث.

 

3.1.2.العمولات

تنشأ العمولات عندما يقوم الموردين أو مقدمي الخدمة بدفع جزء من رسومهم للأفراد الذين منحوهم العقد أو بعض ميزات تجارية أخرى.
لا يهم ما إذا كان يتم تقديم الرشوة أو الطلب مباشرة أو عن طريق طرف ثالث.
تمنع الشركة موظفيها من التورط في أعمال الفساد،ومن دفع رشاوى أو عمولات،أو قبول الرشوة أو عمولات من الموظفين العموميين والأفراد مثل موظفي الشركات الذين تتعامل معهم الشركة.

3.2 دفعات التسهيلات

دفعات التسهيلات هي أي دفعات مهما كانت صغيرة أو بأي شكل تمنح لشخص آخر أو تم استلامها من قبل شخص آخر لتسريع عملهم أو الحصول على تفاصيل الأعمال التي قد يكون لها تأثير مالي على الأعمال التجارية أوعلى المستوى الشخصي، ومن الأمثلة الدفع للحصول على الزبائن، اختيار الموردين، تسريع لإجراءات التأشيرة.. الخ
وتمنع دفعات التسهيلات في أي طريقة دفع وعلى أي موظف التبليغ عن أي حادثة حين يجد نفسه مضطرا للقيام بتسديد دفعات التسهيلات للمدير المسؤول في أقرب فرصة وستقوم الشركة بالوقوف إلى جانب الموظفين الذين يجدون أنفسهم في حالات استثنائية شريطة أن يكون الموظف قد قام بالتبليغ بشفافية مطلقة فيما يتعلق بالظروف المحيطة بالدفع بعد فترة وجيزة من وقوع الحادثة.

3.3 الموظفين العمومين

إن رشوة أي موظف عمومي يعد جريمة خطيرة ومن الممكن أن تنطوي على عقوبات شديدة وتسبب بضرر سمعة وتنص هذه السياسة على مبادئ توجيهية مفصلة بشأن الهدايا والضيافة ويجب تأمين موافقة مسبقة فيما يتعلق بالهدايا والمزايا المقدمة أو التي تعرض على الموظفين العموميين وخاصة إعطاء أي شيء قيم إلى موظف عمومي.

3.4الهدايا والضيافة والمصاريف

لا يمكن لموظفي الشركة قبول الهدايا والضيافة والمكافآت والمزايا والحوافز الأخرى من طرف ثالث والتي من الممكن أن تؤثر على نزاهة أي من الطرفين أو التأثير على قرار العمل أو أن يؤدي إلى سوء أداء لواجب رسمي.
وبالمثل لا يمكن للموظفين تقديم أو قبول التبرعات النقدية حيث من الممكن أن يقدم موظفي الشركة هدايا وترفيه (معقول ونسبي) كتناول العشاء حفلات مسرحية أو أحداث رياضية والتي تحتاج إذن الإدارة كتفويض السلطة.
في تحديد ما هو معقول ومتناسب ينبغي على الموظفين النظر في قيمة الهدية أو المنفعة (أنظر أدناه) فضلا عن مرات  تقديمها أو ما يشابهها، في جميع الأحوال يجب التأكد من أن الهدية أوالمنفعة :

  • تعطى كتعبير عن حسن النية وليس كرد جميل (هدية تهدف إلى رد جميل تعتبر رشوة).
  • تقديم الهدية بصراحة وشفافية وذات طابع لا يسبب الإحراج للشركة إذا تم التبيلغ عنها علانية.
  • التوافق مع القوانين واللوائح المحلية بما في ذلك القواعد الخاصة بالمستلم (مع الأخذ بعين الاعتبار أن القواعد الحكومية بخصوص تقديم وتلقي الهدايا أو المنفعة غالبا ما تكون محدودة وخاصة).
    • التقاء القيمة المحددة من قبل الشركة وجميع الموافقات المطلوبة، في حالات عدم اليقين يجب على الموظفين طلب المشورة من المدراء التنفيذيين.

على الموظفين الحصول على موافقة مسبقة وفقا لتفويض السلطة من رؤساء أقسامهم من أجل كل الهبات أو المنافع المتلقاة أو المعروضة بقيمة أكثر من 300 درهم إماراتي أو ما يعادلها) قبل القبول النهائي كما يجب أن تعطى الموافقة مكتوبة وتسجل الهدايا الواردة من من ولمن وأن تسجل في سجل مكتب أو وظيفة أنشئت لهذا الغرض.
يرجى الرجوع إلى سياسة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بخصوص الهدايا في كتيب الموظف.

3.5 التعارضات الشخصية مع المصلحة

على موظفي الشركة تجنب الحالات أو المعاملات التي من الممكن أن تتعارض مع  مصالحهم الشخصية أو أن ينظر لها على أنها تتعارض مع مصالح الشركة.
ويشمل ذلك: التصرف بناء على أي معلومات مكتسبة للعميل من خلال عملهم مع الشركة لتحقيق مكاسب شخصية: تمرير هذه المعلومات إلى طرف ثالث؛ أو التصرف بأي شكل من الأشكال يمكن أن تفسر على أنها تداول من الداخل.
من الممكن أن ينشأ تضارب في المصالح إذا كان لدى الأفراد مصلحة شخصية في التعاملات التجارية التي تساهم بها الشركة.
من الممكن أن تكون المصلحة شخصية مباشرة أو غير مباشرة ولا تشير فقط إلى مصالح شخصية ولكن لأفراد الأسرة والأصدقاء وفي حال كان هناك احتمال نشوب تضارب يكون لمصالح الشركة الأولوية.
يجب على الموظفين الإفصاح عن أي تضارب في المصالح الشخصية أو ما يمكن اعتباره تضاربا إلى المدير التنفيذي.
يرجى الرجوع إلى سياسة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل للهدايا في كتيب الموظف.

3.6التبرعات الخيرية
كجزء من أنشطة المواطنة المشتركة  تدعممركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل الجمعيات الخيرية المحلية أو توفر الرعاية، على سبيل المثال، أو الأحداث الرياضية الثقافية. وعلى أي رعاية أن تكون شفافة وموثقة بشكل صحيح وسيقدم مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل فقط التبرعات للمنظمات التي تخدم الأغراض العامة المشروعة والتي هي نفسها تخضع لمعايير عالية من الشفافية والمساءلة كما يجب أن تتم العناية الواجبة المناسبة على أساس إحسان المستفيد المقترح والفهم الكامل للحصول عليها بحسن نية.

3.7الأنشطة السياسية

تتبع الشركة سياسة محايدة صارمة حيث لا تقوم بتقديم أي تبرعات لأي أحزاب سياسية، منظمات أو أشخاص منخرطين في الأعمال السياسية.
ستقوم الشركة بالتعاون مع حكومات وجهات رسمية أخرى في تطوير السياسات والتشريعات التي من شأنها أن تؤثر على مصالحها التجارية المشروعة أو حيث لديها خبرة متخصصة.
يحق للموظفين أن يكون لهم أرائهم السياسية وأنشطة ولكن لا يمكنهم استخدام مباني ومعدات الشركة لتعزيز تلك الآراء أو ربط وجهات نظرهم مع الشركة.

  1. 4.كيفية إثارة المخاوف


أنت مدعو لإثارة المخاوف حول أي قضية أو اشتباه في سوء تصرف بأسرع وقت ممكن.
في حال لم تكن متأكدا ما إذا كان فعل معين قد يعتبر رشوة أو فساد أو في حال كان لديك أي استفسار أو مخاوف يجب أن تثار مع مدير خطك أو مديرك أو مدير الموارد البشرية أو اتحاد المخاطر وتحسين العمل وإن كنت لا تشعر بأنه يمكنك إثارةمخاوفك بشأن أي حالة ذكرت أعلاه يرجى مناقشتها مع الرئيس التنفيذي أو رئيس مجلس الإدارة والرجوع إلى سياسة الإبلاغ عن المخالفات لدينا.
سيتم التعامل مع جميع التبليغات بسرية.

5.تدريب


ستقوم الشركة بجعل هذه السياسة متاحة على الشبكة الداخلية للشركة لجميع الموظفين كما أنها ستكون جزء من برنامج التوجيه العام أيضا خلال شهر واحد من انضمامه للشركة.
من أجل الحفاظ على أعلى معايير النزاهة يجب على الموظفين ضمان ما يلي:

  • اطلاعهم بشكل كامل على خلفية وسمعة الوكلاء والممثلين والمقاولين قبل توظيفهم وستقوم الشركة بإجراء تحقيقات العناية الواجبة لمراجعة سجلات نزاهة الوكلاء والممثلين والمقاولين قبل الدخول في علاقات تجارية معهم.
    • توثيق كامل لعملية المشاركةوتكون الموافقة النهائية للوكلاء والممثلين والمقاولين المختارين من قبل شخص آخر غير الشخص الذي يختار أو يدير علاقات الشركة معهم.
  • يطلع الوكلاء والممثلين والمقاولين على سياسة الشركة حول مكافحة الرشوة والفسادبشكل كامل ويتم الالتزم بها رسميا بشكل خطي.
    • بالنسبة للرسوم والعمولات المتفق عليه سيكون الأجر مناسبا ومبررا للخدمات المشروعة المقدمة.
    • حالما يتم توقيع الاتفاقيات ستواصل الشركة مراقبة علاقاتها مع الوكلاء والممثلين والمقاولين لضمان عدم وجود أي انتهاكات لسياسة مكافحة الرشوة والفساد.
    ستشمل الاتفاقات التعاقدية الصياغة المناسبة مما يجعل من الممكن الانسحاب من الارتباط إذا فشل الوكلاء والممثلين أو المقاولين بالالتزام بهذه السياسة.

 

7.عدم الامتثال


إن فشل الشركة بضمان الامتثال لهذه السياسة يمكن أن يؤدي إلى التبعات التالية :
• مسائلات جنائية أو مدنية للشركة بما في ذلك غرامات غير محدودة وسجن.
• الضرر بالسمعة الشخصية من شأنها أن تؤدي إلى خفض سمعة مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل في إدارة الأعمال والنمو.
إن فشل الموظفين في ضمان الامتثال لهذه السياسة من شأنه أن يؤدي إلى التبعات التالية:
• المسائلة الجنائية الشخصية تليها الغرامة أو السجن.
• الإجراءات التأديبية التي بدأتها الشركة بما في ذلك الفصل والضرر بالسمعة الشخصية.

8.الرصد والاستعراض


سيستعرض مدير الموارد البشرية واتحاد المخاطر وتحسين الأعمال تنفيذ هذه السياسة بانتظام اعتماداً على مدى ملاءمتها وكفاءتها وفعاليتها.
سيتم إجراء أي تحسينات في حين تحديدها في أقرب وقت ممكن وستخضع نظم وإجراءاتالرقابة الداخلية لمراجعة منتظمة لتوفير ضمان فعاليتها في مكافحة الرشوة والفساد.

9.ملخص


موظفو مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل وجميع أصحاب المصلحة :
• يمنع عليهم تقديم  أو وعد أو دفع رشوة من أي نوع.
• يمنع عليهم من التماس أوقبول أو تلقي رشوة من أي نوع.
• يمنع عليهم إعطاء أو تقديم أي شيء ذو قيمة إلى موظف عمومي.
• يطلب منهم الامتثال مع المبادئ التوجيهية للشركة ومستويات الصلاحيات فيما يتعلق استلام ومنح  الهدايا والضيافة كما يمنع  تسديد دفعات التسهيلات.

  1. 10.السياسات التابعة:


    • تضارب المصالح.
    • الهدايا والضيافة.
    • الإبلاغ عن المخالفات.
    • القواعد السلوكية.
    • دليل الموظف.